وسيلة جديدة لتنظيم النسل عند الرجال

إن سرعة القذف حالة شائعة ومنتشرة عالمياً تصيب حوالي 30- 70% من الرجال وتسبب لهم القلق والانطواء والارتباك والاحباط وتؤثر على احترامهم الذاتي وثقتهم بطاقتهم الجنسية وقد تزعزع علاقاتهم الزوجية وتؤدي إلى الخيانة أو الطلاق. ففي دراسة امريكية قام بها خبراء من ميتشيغان في الولايات المتحدة على 154 امرأة حددت شعورهن بالنسبة إلى سرعة قذف ازواجهن ونسبة حدوثها، واعترفت النساء ان حوالي 29٪ من الازواج يعانون من القذف السريع أحياناً وحوالي 23٪ مصابون بتلك الحالة في أغلب المجامعات أو جميعها مما يؤثر على جودة المجامعة في حوالي 40٪ من تلك الحالات مع الصعوبة أو عدم التوصل إلى اللذة وعدم الرضى عند اللذة الجنسية، واكدت اولئك الزوجات رغبتهن في تشجيع ازواجهن إلى الاستشارة الطبية لمعالجة تلك الحالة التي تنغص حياتهن الجنسية.

وفي اختبار آخر قام به الدكتور بتريك وزملاؤه في مدينة نيوجرسي في الولايات المتحدة قابلوا خلاله شعور الازواج وادراكهم الذين يعانون من سرعة القذف وزوجاتهم بالنسبة إلى عدم القدرة على السيطرة على القذف من قبل الرجال ونسبة الاحباط وعدم الرضى بالنسبة إلى جودة الجماع والصعوبة في التوصل إلى الذروة أو توطيد العلاقة الشخصية فأبرزوا أن كلا من الازواج والزوجات يدركون مدى المشاكل النفسية والزوجية ولكن بنسبة اعلى عند الزوجات مما يؤثر على علاقتهن الشخصية والجنسية وشعور النساء حول اهمال ازواجهن لهن وعدم اهتمامهم بلذتهن في حال اصابة الرجل بسرعة القذف.

الوسائل العلاجية لسرعة القذف

وتختلف الوسائل العلاجية من سلوكية الى دوائية وهي ما اشارت اليه اللجنة التابعة للجمعية الامريكية لجراحة المسالك البولية والتناسلية . وابرز طرق العلاج تعتمد على التعديل السلوكي واستعمال الضغط على حشفة العضو التناسلي أو التوقف المتكرر عن الاثارة الجنسية قبل بلوغ الذروة كما تساعد بعض الادوية وخصوصاً استعمال بعض مضادات الاكتئاب اواستخدام التخدير الموضعي على حشفة العضو بهلامة EMLA لمدة 20 إلى 30 دقيقة فقط قبل الجماع أو استعمال تلك الوسيلتين معاً على زيادة فترة المعاشرة وتاخير القذف لمدد اطول. وقد ابرزت بعض الدراسات الكورية فعالية هلامة تحتوي على تسعة أعشاب تدعى SS cream في تمديد فترة الانتصاب قبل بلوغ النشوة والقذف لمدة طويلة في معظم تلك الحالات، ورغم نجاح العلاج الدوائي بنسبة عالية الا انه قد يسبب اعراضاً جانبية تحول دون استعماله على نطاق واسع وتدفع بعض الرجال على التوقف من استعماله ملتمسين علاجاً بسيطاً وسهلاً وبدون اية مضاعفات يكون خاصاً لتلك الحالات ومن هذه الاعراض الصداع، الغثيان، النعاس وضعف التركيز. فهل هنالك في الأفق أي عقار يفي بتلك المواصفات ويكون الاول من نوعه الحاصل على موافقة معهد الغذاء والادوية الفيدرالي الامريكي FDA لمعالجة تلك الحالات؟

أ.د. صالح بن صالح

error:
×