نمط الحياة السليم يعزز الصحة الجنسية

أوضحت دراسة حديثة من جامعة اديليد الاسترالية نشرتها مؤخرا مجلة الطب الجنسي ان نسبة كبيرة من الرجال يصابون بالضعف الجنسي وان عوامل الإصابة الكبرى تكون حالات جسدية وليست نفسية كما كان يعتقد سابقا، ومن اهم مسبباتها الإصابة بزيادة الوزن او تناول الكحول او الاصابة باضطرابات النوم او انقطاع النفس اثناء النوم.

وقامت الدراسة على متابعة حالات الإصابة بالضعف الجنسي بين رجال تراوحت اعمارهم بين 35 و80 عاما، ولمدة 5 اعوام من المتابعة اصيب خلالها 31% من أصل 810 رجل بأحد أشكال الضعف.

ووجدت الدراسة ايضا ان جزءا كبيرا من الرجال تعافوا بشكل طبيعي من الضعف، حيث كان معدل الشفاء 29% الذي يعتبر معدل مرتفع نسبيا، مما يظهر ان عددا من العوامل التي تؤثر سلبا في القدرة الجنسية يمكن تعديلها طبيعيا مما يسمح للمرضى بعمل ما يساعد حالتهم دون اللجوء للأدوية.

وذكر الباحثون انه في بعض الحالات قد يكون استخدام الأدوية ضروري الا ان هذا لا يمنع من تغيير نمط الحياة لجعل العلاج اكثر فعالية.

تجدر الإشارة الى ان الإصابة بضعف القدرة الجنسية قد تكون مؤشرا خطيرا على الإصابة بامراض القلب والأوعية الدموية وتحدث عادة قبل ظهور الحالات القلبية.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×