مسكنات الألم تهدد خصوبة الرجل

في ظل المخاوف المتنامية بشأن تراجع الخصوبة لدى البشر نبهت دراسة طبية حديثة إلى أن الإقبال المستمر ولفترات طويلة على أدوية “الآيبوبروفين” المسكنة للآلام من شأنه أن يضر بخصوبة وذكورة الرجل، وذلك بسبب تأثيرها على إنتاج هرمون الذكورة – التستوستيرون.

ورصدت الدراسة التي أجراها باحثون دنماركيون من جامعة كوبنهاغن، ارتفاعا في مستوى هرمون الغدة النخامية (LH) والذي يشير الى انخفاض مستوى التستوستيرون الفعال لدى عينة من الرجال واظبوا على تناول 1200 ميليغرام من مسكنات الايبوبروفين (أي تقريبا 3 حبوب مسكنة)، في اليوم الواحد.

وشملت الدراسة عينة من الرجال، تتراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة، لم يسبق أن سجلت لديهم أي مشكلات تتعلق بالخصوبة، وقاموا بأخذ هذا النوع من المسكنات على مدى 6 أسابيع.

وانخفض هرمون التستوستيرون الخاص بالذكور، لدى المشمولين بالدراســـــــة، بـ23 في المئة، وظل التراجع فــــــي منحى سريع، مــــع تقدم التجربة.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×