مخاطر التبرع بالكلية

كشفت دراسة طبية حديثة أن الأفراد الذين يتبرعون بالكلى هم أقلّ عرضة لحدوث الفشل الكلوي في كليتهم المتبقية.

وأكد الباحثون من جامعة جونز هوبكينز الأمريكية، على أن الناس الذين يعيشون بكلية واحدة هم أقل عرضة للإصابة بالفشل الكلوي مقارنة بالأشخاص الذين يمتلكون كليتين، وأضافوا أن هذه النتائج يجب أن تطمئن الناس الذين يفكرون في التبرع بالكلية.

هذه الدراسة تمّت على أكثر من 96000 شخص من البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية الذين تبرعوا بالكلى بين أبريل 1994 ونوفمبر 2011 وتمت متابعتهم لمدة تصل إلى 15 عاماً.

وتمت مقارنة النتائج مع20000 شخص من الأفراد الذين لديهم كليتان، حيث اتضح أن معدل الفشل الكلوي يصل إلى 90 شخصاً من كل 10000 شخص من المتبرعين بكليتهم مقارنة ب326 شخصاً لكل 10000 شخص من الأشخاص الذين يمتلكون كليتين.

تجدر الإشارة الى أن نفس الفريق من الباحثين قد وجدوا في دراسة سابقة، أنَّ خطرَ الوفاة لأي سبب عند المُتبرِّعين بالكلى كان منخفضا جدًا.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×