كلية صناعية محمولة لمرضى الفشل الكلوي

أعلن باحثون من مركز سيدارز- سيناي الطبي بمدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا بأنهم على وشك ابتكار كلية صناعية محمولة (Wearable Artificial Kidney) تجنّب المريض عناء الذهاب إلى مراكز غسيل الكلى وقضاء ساعات طويلة فيها، وذلك عقب إجرائهم لدراسة سريرية توصلت إلى أن تقنية هذه الكلية المحمولة أصبحت أخيراً بمتناول اليد.

وقام الفريق البحثي باختبار جهاز كلية صناعية تجربيي على سبعة مرضى، وذلك في إطار تجربة سريرية لتقييم أداء الكلية الصناعية المحمولة عند فشل بعض وظائف الكلية الطبيعية، وقد استخدم المرضى الكلية الصناعية المحمولة لمدة 24 ساعة.

وبحسب الباحثين، فإن الكلية الصناعية المحمولة قد نجحت فعلاً في تنقية الدم من فضلات مثل اليوريا والكرياتينين والفوسفور، كما نجحت في تخليص الدم من فائض الماء والملح. ويبدو بأن المرضى لم يواجهوا أيّة مصاعب معها، ولم تترك أية تأثيرات جانبية على الدورة الدموية لديهم.

كما أن للكلية الصناعية المحمولة ميزة إضافية، وهي عدم الحاجة الى التزام المريض بحمية صارمة لضبط توازن الشوارد في الدم، خلافاً لما هو الحال عند إجراء غسيل الكلى التقليدي. ويعكف الباحثون حالياً على تحسين أداء الكلية الصناعية المحمولة وتصحيح بعض عيوب التصميم التي ظهرت في أثناء تجربتها، وتمكين المريض من استخدامها بنفسه في المنزل.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×