قصور وظائف الكلى يزيد من احتمال إصابة الجسم بالعدوى المتكررة

أشارت دراسة سويدية حديثة من معهد كارولينسكا ونشرت مؤخرا في مجلة الجمعية الأميركية لطب الكلى إلى أن قصور الوظائف الكلوية يزيد من خطر الإصابة بعدة أشكال من العدوى، مثل العدوى التنفسية والعدوى البولية وتسمم الدم.

وفي الدراسة قام الباحثون بتتبع بيانات 1.1 مليون مواطن سويدي كانوا قد شاركوا في دراسة سابقة لمتابعة الوظائف الكلوية.

ووجد الباحثون بأن معدلات العدوى قد تزايدت بمعدل ستة أضعاف بين الأشخاص الذين يعانون من حالة قصور كلوي مزمن في المرحلة الرابعة أو أكثر، وذلك بالمقارنة مع أشخاص لا يعانون من مشاكل كلوية.

وقد أشار الباحثون إلى أن معظم حالات العدوى كانت في القناة التنفسية السفلية، والقناة البولية، مما زاد ايضا من سوء الوظيفة الكلوية. وأوصت الدراسة بأهمية استقصاء المرضى الذين يواجهون خطراً أعلى للعدوى،وبالتالي تبني خطط علاجية وقائية لهم،تقوم على إعطاء اللقاحات أو توفير عناية صحية مكثفة لهم.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×