فحص بولي بسيط لتحديد خطر ضعف القدرات العقلية

قال علماء أميركيون من جامعة إيموري للطب بولاية جورجيا إنه بالإمكان تحديد مدى خطر تعرض المرضى المصابين بالنوع الثاني من السكري لتراجع في القدرات العقلية، وذلك عبر فحص بسيط للبول.

ووجد الباحثون أن فحص البول هذا يمكنه تحديد مرضى السكري الذين يزيد لديهم خطر الإصابة بتراجع في القدرات العقلية.

وشملت الدراسة قرابة ثلاثة آلاف مصاب بالنوع الثاني من السكري، معدل أعمارهم 62 عاما، ووجدت أن الذين يوجد في بولهم بشكل دائم بروتين معين على مدى 4 إلى 5 سنوات يعانون من تراجع أكبر في سرعة معالجة المعلومات بالدماغ، مقارنة بالذين لا يوجد في بولهم هذا البروتين.

وأشار العلماء إلى أن حالة وجود هذا البروتين في البول تسمى ‘بيلة الألبومين’ وقد يشكل ذلك مؤشرا ينذر مبكرا بوجود تراجع عقلي مستقبلا.

وقالت الباحثة جوشوا إن ما وجدوه هو تغيير بسيط في الإدراك يتواصل على مدى 10 إلى 15 عاما، يترجم إلى تراجع ملحوظ في سن 75 إلى 80 عاما عندما يصبح التدهور العقلي بشكل عام واضحا سريريا.

ويُعد المصابون بالسكري أكثر عرضة بنسبة بين 50 إلى 60% للمعاناة من تراجع في القدرة العقلية مقارنة بغيرهم.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×