غياب السائل المنوي

عيادة المسالك البولية والاضطرابات الجنسية

  • عندي في الكلية اليمين حصوة حجمها حوالي (3) سنتيمتر وقد عملت تفتيت للحصوة مرتين دون جدوى. عمري 40 سنة ووزني 160كم وطولي 180 سم. السؤال هل هناك عقار يساعد على التفتيت دون جراحة لكون الجراحة صعبة كوني بديناً أرجو الرد على سؤالي وشكراً؟
  • يمكن تذويب بعض الحصيات المكونة من حمض اليورك اسيد أو السستين بالعقاقير والتي قد تستغرق وقتا طويلا خاصة في الحصوات الكبيرة مثل حالتك أخي السائل. ولكن لا يوجد حتى الآن علاج دوائي ناجح لحصيات الكالسيوم أو الاوكسالات أو الفوسفات وغيرها من الحصيات. في مثل حالتك هذه اخي الكريم من الافضل علاج الحصوة عن طريق إدخال منظار في الكلية عبر الجلد وتفتيت الحصوة بالموجات فوق الصوتية أو بالليزر مع نتائج ممتازة إذا ما تمت تلك العملية على يد خبير في تلك العمليات الجراحية، كما قد يستعمل البعض طريقة التفتييت باستعمال منظار الحالب وموجات الليزر ولكن يعيب تلك الطريقة احتمالية فشلها في الحصوات الكبيرة مثل حالتك او الاحتياج الى اعادتها على اكثر من مرحلة للحصول عل نتائج كاملة للتفتييت.

غياب السائل المنوي

  • عمري 30 سنة الآن ومتزوج منذ أربع سنوات واتمتع بصحة جيدة ولا اعاني من مشاكل في الانتصاب او الرغبة الجنسية لكن لا يخرج مني سائل عند المعاشرة وبعد المراجعات والفحص قالوا لي عندك التهاب في البروستاتا ولا بد من إجراء عملية منظار لمجرى البول. هل أعمل العملية أم استعمل علاج طبيعي عشبي وصفه لي احد المعالجين؟
  • إن لغياب السائل المنوي أسباباً عديدة منها خلقية مثل فقدان الاسهرين والحويصلات المنوية، أو وجود تكيسات في البروستات تغلق القنوات الدافقة أو بسبب تراجع السائل المنوي عند القذف نحو المثانة بسبب داء السكري أو آفات عصبية أو جراحة على الغدد اللمفاوية في البطن أو إصابة الأعصاب في الحوض نتيجة جراحة أو حادث أو بسبب نقص في معدل الهرمونات النخامية أو الهرمون الذكري اوبسبب أمراض عصبية وأحياناً نفسية أو نتيجة عقاقير يستعملها الرجل. وللتوصل إلى تشخيص دقيق يجب إجراء فحص سريري شامل مع التركيز على الجهاز التناسلي والعصبي والقيام بتحاليل مخبرية حول معدل الهرمونات النخامية والهرمون الذكري في الدم وفحص البول مباشرة بعد القذف المنوي للتحري عن وجود حيوانات منوية وقياس معدل السكر في الدم وإجراء أشعة فوق الصوتية على البروستات والحويصلات المنوية والقنوات الدافقة، ومن ثم المعالجة حسب السبب المشخص اما بالعقاقير أو الجراحة أو استعمال جهاز خاص للتخفيز على القذف في حالة الاصابات العصبية، ولايوجد دليل علمي على فعالية الأعشاب في مثل هذه الحالات.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×