فياجرا النساء

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأميركية مؤخرا على عقار جديد لتحفيز الرغبة الجنسية لدى النساء أطلق دعليه مجازًا اسم “فياجرا النساء”.

وأقرت لجنة استشارية في الهيئة الأميركية للغذاء والدواء عقار “فليبانسرين” من إنتاج شركة “سبراوت فارماسوتيكالز” للأدوية.

ويعمل العقار الذي يجب ان يؤخذ يوميا على علاج ضعف الرغبة الجنسية عند النساء عن طريق تحفيز السيالات العصبية في المخ.

وكانت الهيئة الأميركية سبق ورفضت العقار الذي سيباع تجاريًّا باسم “أدي”، مرتين؛ بسبب ضعف فعاليته، بالإضافة إلى آثاره الجانبية، مثل الدوار والغثيان.

وينبغي لأي امرأة ألا تتناول العقار قبل استشارة الطبيب المختص الذي سيحدد ما إذا كانت تعاني من اضطرابات وحالتها تستدعي استخدام الدواء.

وحملت النشرة المصاحبة للدواء تحذيرًا خطيرًا للأطباء والمرضى، حول مخاطر حدوث إغماء وانخفاض خطير في ضغط الدم.

بدورها، لفتت مديرة مركز العقاقير بهيئة الغذاء والدواء، الدكتورة جانيت وودكوك، في بيان الموافقة، إلى أنّه “يجب على المرضى والواصفين أن يفهموا تمامًا المخاطر المرتبطة باستخدام “أدي”.

وفي إطار خطة السلامة المفروضة من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على هذا الدواء، فلن يكون بمقدور الأطباء وصف “أدي” إلا بعد إكمال عملية الحصول على شهادة عبر الإنترنت، تشترط إعطاء النصح للمرضى حول مخاطره، كما سيحتاج الصيادلة إلى شهادة ترخص لإعطاء الدواء.

وينبغي أن يتوقف المرضى عن تناول الدواء بعد ثمانية أسابيع إذا لم يظهر أي تحسن.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×