عصير الليمون.. ينظف الكُلى ويزيل الحصوات

من اكثر الأسئلة وروداً على هذه العيادة الصحفية من جريدة “الرياض “وتشكل حوالي 40 % من اسئلة المسالك البولية والاضطرابات الجنسية والتي تختص بها هذه الصفحة مايتعلق بالإصابة بحصوات الكلى وتكرار حدوثها حتى مع معالجتها الأولية، ولأهمية هذا الموضوع خاصة في بيئتنا التي تتسم بالطقس الحار والجاف معا في اكثر اوقات السنة، رأينا انه قد يكون من المناسب اعادة الحديث عن هذه الجزئية المتعلقة بتكرار الإصابة بحصوات الكلى وطرق المعالجة والوقاية منها، وقد يكون من المناسب البدء بهذا السؤال من احد متابعي هذه العيادة والذي جاء فيه:

  • انا ابلغ من العمر 36 سنة ولدي حصوة بالكلية اليسرى منذ حوالي سنتين، وقد استخدمت العديد من الأدوية منها الراونتكس وغيره، وسبق أن خرج جزء من الحصوة مرتين، و لكن كلما أعيد الفحص تظهر الحصوة موجودة، وقبل أسبوع قال لي الطبيب أنها عبارة عن رمل وليس حصوة، علما أنها لا تعمل لي مغص إلا نادرا ولله الحمد، لكن مشكلتي أني أخاف أن تؤثر على وظائف الكلى مستقبلا، فما هي الأغذية التي تساعد على طرد الرمل والحصوات من الكُلى؟، وكذلك أود معرفة المأكولات التي تتسبب في تكوين الحصوات؟
  • وفي مستهل الإجابة على هذا السؤال المتكرر اود الإشارة الى أن وجود حصوة بالكلية قد يؤدي إلى نزول دم أو صديد في البول، بالإضافة إلى حدوث نوبات المغص الكلوي المتكررة، ولذلك يجب إزالة الحصوة إما بالعلاج الدوائي أو بالتفتيت بالموجات التصادمية الخارجية أو استخدام المنظار الداخلي أو اللجوء الى الجراحة المفتوحة كحل اخير (وذلك يكون بحسب مواصفات الحصوة من حجم وتكوين وموقع في الجهاز البولي).

ولا بد من عمل تحليل للبول بالإضافة إلى معرفة نسبة وجود حمض اليوريك في الدم لمعرفة ما إذا كان هناك نوع معين من الأملاح زائد عن الطبيعي، كذلك يجب عمل تحليل وظائف الكُلى وبعض انواع الغدد.

ومن المهم الإشارة الى ان سبب تكون الحصوات قد يكون بسبب زيادة تناول الأطعمة التي تحوي الأملاح، أو قلة شرب الماء، أو أن الكلية ترسب الأملاح لخلل فيها، ولذلك يجب مراعاة أنواع الطعام المتناولة وزيادة كمية الماء المتناولة حتى يتم إخراج لترين من البول يومياً أو حتى يصبح لون البول شفافا مثل الماء.

ومن اكثر انواع الأملاح التي تشكل حصوات الكلى والمسالك البولية هي أملاح الأوكسالات والتي تكثر في المانجو والطماطم والفراولة، أما أملاح اليوريا فتكثر في البروتينات الحيوانية والنباتية، ولذلك ينصح بالاعتدال أو التقليل من هذه الأطعمة، كما ينصح بكثرة تناول الماء الذي يؤدي إلى إذابة الأملاح، ويمكن تناول فوار يوريلايت لأملاح اليوريا وفوار إبيماج لأملاح الأوكسالات، وإذا مازادت أملاح اليوريا وحمض اليوريك في الدم فيمكن تناول الأدوية الخافضة لها مثل عقار الوبيورينول.

لحم الدجاج والسمك والبيض والحليب والأجبان والشاي والمشروبات الغازية تحتوي على حمض اليوريك، ولذلك يفضل الإقلال منها عند مرضى هذه الحصوات، كما يفضل التقليل من الجوز (مكسرات عين الجمل) والفستق، أما الحمضيات فهي مفيدة لمرضى الحصوات، ولا ضرر من الكرفس والثوم والباذنجان والموز والجزر.

وهناك بعض المأكولات الطبيعية التي تساعد على إخراج حصوات الكُلى، ومنها:

1- البقدونس: يعتبر نبات البقدونس من النباتات المدرة للبول التي تمنع تكون حصوات الكُلية، وقد أثبتت الدراسات أن عمل شاي من البقدونس بمقدار ملعقة صغيرة من الجذور الجافة للنبات لكوب من الماء الذي سبق غليه ويشرب مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم (كوبين إلى ثلاثة أكواب في اليوم) كان له تأثير جيد، وكذلك بذور البقدونس فإن لها تأثيرا على إخراج حصوات الكُلى، وهي مضادة للروماتيزم إلا أن عدم استعمالها بحرص قد يسبب تأثيرا سيئا حيث أن جرعات البذور العالية سامة، كما يجب عدم استخدامها من قبل النساء الحوامل اللاتى يعانين من أمراض الكُلى، ولعلاج الحصوة في الكُلية يغلى البقدونس في إناء كالقهوة ويشرب بعد ذلك، وتكرر العملية أكثر من مرة حتى تتفتت او تذوب حصوات الكُلى.

2- عصير الليمون: ينظف الكُلى ويزيل الحصوات الكلوية، وقد أثبتت الدراسات أن الاستهلاك المنتظم لعصير الليمون يزيد درجة الحموضة ومحتوى الستريت والبوتاسيوم وحجم البول دون أن يزيد محتوى الكالسيوم، وتساعد الزيادة في نسبة مستويات الستريت إلى الكالسيوم في منع تبلوره وتنشيط طرحه واخراجه في البول، كما أظهرت الأبحاث أن هذا العلاج فعال في منع عودة حصى الكُلى من جديد.

3- الحلبة: لتفتيت حصى الكُلى يحضر حوالي 200 جرام (حوالي كوب واحد) من بذور الحلبة وتغلى في إبريق فيه حوالي ثلاثة أكواب ماء مفلتر لمدة عشرين دقيقة ثم يصفي الماء من البذور، وينصح بشرب أربعة أكواب في اليوم لمدة حوالي أسبوعين، ويجب ملاحظة انه سوف تتغير رائحة العرق في الجسم عند الإستمرار في شرب المحلول ولتجنب ذلك يوضع حوالي ملعقتين من اللبان الذكري في الإبريق أثناء غليان الماء مع البذور، ويمكن تحضير كمية كبيرة من المحلول وحفظه في الثلاجة لمدة أسبوع.

4- شرب الماء: ينصح الأشخاص الذين يعانون من حصى الكلى عادة بشرب لترين من الماء على الأقل يوميا كما اشرت في المقدمة.

5- للوقاية من تكرار الحصوات الكلوية يجب الإقلال او تجنب الأطعمة التالية:

  • الإقلال من الأطعمة المحتوية على الكالسيوم مثل منتجات الألبان وسمك الاسقمري والسلامون والسردين، و الملفوف (الكرنب) والتين المجفف واللفت والبامية والحمص، وجميعها تزيد من خطر تكوين الحصى.
  • تفادي الأطعمة التي تحتوي على الأوكسالات مثل السبانخ والراوند و الفول السوداني والشيكولاتة والشاي ، والتي تشترك في تكوين حصوات الكلى والمرارة.
  • التقليل من البروتينات مثل اللحوم بأنواعها حيث أثبتت الدراسات أن حصوات الكلية تكون أكثر لدى الناس الذين يتعاطون اللحوم بشكل كبير.
  • التقليل من ملح الطعام حيث إنه يشارك في تكوين الحصى، و في نفس السياق يجب تناول الأطعمة معتدلة الملح.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×