ساعة الرجل البيولوجية

توصلت مجموعة بحثية من فرنسا إلى دليل على وجود ساعة بيولوجية لدى الرجل مثل المرأة تماما وان هذه الساعة تبدأ في الدوران مع وصول الرجل إلى منتصف الثلاثينيات من العمر. وذكرت الدراسة التي شملت 12200 زوج وزوجة ان نتائج العلاج بالتخصيب الصناعي (الحقن الصناعي داخل الرحم) تشير إلى تقلص نسب نجاح الحمل عندما يتجاوز الرجل عامه الخامس والثلاثين.

وأضافت الدراسة المنشورة في مجلة (Reprod Biomed) ان فرص الانجاب بالنسبة للرجل تزداد في الضعف مع تجاوزه الأربعين. ورجح الباحثون ان يكون ذلك راجعا إلى التغير الذي يصيب الحمض النووي في الحيوانات المنوية وعلى وجه الخصوص ازياد نسبة التكسر والأكسدة الحمضية، كما اشارت دراسة اخرى من جامعة مكجيل الكندية الى نفس النتائج عندما يتعلق الأمر بعمليات اطفال الأنابيب. وفي هذا السياق اوضح البروفيسور ألان بيسي خبير الخصوبة في جامعة شيفيلد والرئيس السابق لجمعية الخصوبة البريطانية “إن هناك أدلة متزايدة على أن الرجل ليس محصنا ضد تراجع القدرة على الانجاب، فالرجل الأكبر سنا أقل قدرة على التخصيب من الشاب صغير السن، وحتى لو نجح في تخصيب زوجته فانها تكون أكثر عرضة للاجهاض للأسباب المذكورة اعلاه.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×