مضار التدخين أخطر ممّا نتوقع

أشارت دراسة جديدة نشرتها المجلة الأمريكية المحكمة (New England Journal of Medicine)، الى أنّ للتدخين مضارا أخطر ممّا نتوقع، إذ بإمكانه أن يسبّب خمسة أمراض جديدة فضلاً عن تلك المعروفة من قبل.

وقد استندت هذه الدراسة المسحية الكبرى إلى خمس دراسات أميركية سابقة أجريت بين عامي 2000 و2011 للميلاد على مليون فرد تبلغ أعمارهم بين 55 سنة أو أكثر تمت متابعتهم لفترة تزيد على 20 سنة.

وقد أظهرت نتائج هذه الدراسة أنّ التدخين يرفع من نسبة الإصابة بالالتهابات المعدية، وأمراض الفشل الكلوي، وسرطان الثدي والبروستات، وأمراض الأمعاء التي يسبّبها عدم تدفّق كافٍ للدم، بالإضافة الى أمراض القلب والرئة المعروفة.

تجدر الإشارة الى ان حوالي 480 الف وفاة تحدث سنويا في الولايات المتحدة الأمريكية لوحدها تعود اسبابها المباشرة الى التدخين.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×