جراحة إنقاص الوزن قد تساعد على التخفيف من السلس البولي

تعد البدانة من عوامل الخطر الرئيسيَّة لسلس البول، وهي حالة تسبِّب الإحراج الشديد لمن يعاني منها؛ ومؤخرا وجد باحثون أنَّ جراحة إنقاص الوزن تساعد على الوقاية من فقدان السيطرة على التحكم بالتبول.

وقد بينت دراسةٌ حديثة من جامعة كاليفورنيا/سان فرانسيسكو أنَّ جراحةَ إنقاص الوزن قد تساعد أيضاً على التخفيف من سلس البول على المدى الطويل.

واشتملت الدِّراسة على 2000 شخصٍ تراوحت أعمارهم بين 18 و 78 عاماً، سبق لهم أن خضعوا إلى جراحة إنقاص الوزن بين العامين 2005 و 2009، في 10 مستشفيات مختلفة في الولايات المتَّحدة؛ وكان معظمهم من النِّساء (79 في المئة).

وبينت الدراسة أنَّ النقص الملحوظ في وزن الجسم (29 في المئة عند النِّساء و 26 في المئة عند الرِّجال) أدَّى إلى تحسن كبير في ضبط المثانة عند معظم المشاركين ولثلاث سنوات بعد الجراحة؛ وازدادت فرص هذا التحسن مع الزيادة في إنقاص الوزن. كما لاحظ الباحثون زيادة خطر عودة السلس البولي مع كل زيادة بمقدار 4 كيلوغرامات من اكتساب الوزن.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×