الموافقة على أول علاج دوائي لداء بيروني عند الرجال

وافقت هيئة الغذاء والدواء الامريكية (FDA) مطلع هذا الشهر على اول علاج دوائي للانحناء غير الطبيعي للعضو الذكري فيما يعرف بداء بيروني عند الرجال بعد أن كانت العملية الجراحية الخيار العلاجي الوحيد.

وجاءت الموافقة على العقار الدوائي زيافليكس (Xiafle – collagenase clostridium histolyticum)لمساعدة الرجال المصابين بمرض بيروني على أن يتم العلاج بمعدل اربع دورات بحد أقصى ويتم حقن العقار الدوائي بمعدل مرتين في الدورة الواحدة وجراحة واحدة لاعادة ترميم العضو تحت اشراف طبيب امراض الذكورة المختص.

واعتمدت الموافقة على دراستين شملت 832 رجلا مصابا بداء بيروني تمت متابعتهم لمدة 52 اسبوعا وثبت تناقص درجة الانحناء عند الرجال الذين اعتمدوا العلاج، كما تناقصت حدة الأعراض المرافقة للانحناء مقارنة بالرجال الذين حصلوا على العلاج الوهمي.

أما الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً فتمثلت بانتفاخ والم في العضو، كما تتزايد احتمالية حدوث المضاعفات الخطيرة ككسر العضو ولذلك يُوصى بالحصول على الدواء تحت اشراف طبيب مختص في علاج امراض الذكورة.

وتمت الموافقة على العقار الدوائي لأول مرة في العام 2010 لعلاج داء انكماش دوبويتران وهو مرض متقدم يؤثر في اليد يُفقد المُصاب قدرته على استقامة واستخدام الاصابع . ويعتقد الباحثون ان الدواء يعمل في علاج مرض بيروني عن طريق كسر الكولاجين المتراكم المُتسبب في تشوه العضو التناسلي عند الرجل.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×