المرأة أكثر حرصاً على الفحوصات الوقائية من الرجل

يؤكد الكثير من المختصين على أهمية الزيارة الدورية للطبيب وإجراء الفحوصات الدورية الوقائية للكشف المبكر على اكثر الأمراض شيوعا. ومن فوائد اجراء الفحوصات الوقائية متابعة العلامات الأولية قبل حصول المرض ومحاولة تعديل نمط حياة الشخص البدنية والغذائية لتقليل احتمالات الاصابة بمرض ما، وهذا بحد ذاته ليس مفيدا فقط في التمتع بحياة صحية سليمة لكنه ايضا مفيد جدا من الناحية الاقتصادية في تقليل مصاريف العلاج عند حدوث المرض اذا ماتمت الوقاية منه ببعض التعديلات البسيطة على نمط حياة المرء, مع ملاحظة ان الفحوصات الوقائية تجرى في وقت الشباب والصحة وقبل حدوث المرض وليس العكس.

وقد وجدت دراسة تتبعية أن النساء أكثر اهتماما ثلاث مرات لرؤية الطبيب للفحص الوقائي على أساس منتظم من الرجال. وعلى الرغم من ان الرجال في المتوسط يموتون أصغر سنا من النساء نتيجة لارتفاع معدلات الوفيات بأمراض القلب والسرطان والسكتة الدماغية، فان محاولة حصول الرجل على موعد مع الطبيب قد يكون أصعب عليه نفسيا من الحصول على موعد مع طبيب الأسنان الذي يتثاقله اغلب الناس. وقد يكون من ضمن الأسباب التي تجعل الرجال لايحبذون زيارة الطبيب كون هذه الزيارة ليست ذات أولوية بالنسبة لهم كما انهم ليسوا على استعداد لإجراء تغيير في نمط الحياة عندما ينصحون بذلك بحيث يعتقد البعض ان من مضيعة الوقت الاستماع الى طبيب يقول لهم الطريقة التي يجب تناول الطعام بها اوالتوقف عن التدخين والبدء باجراء التمارين الرياضية بانتظام .

أ.د. صالح بن صالح

error:
×