نقص هرمون التستستيرون

عيادة المسالك البولية والاضطرابات الجنسية

حصر في البول

  • أعرض عليك حالتي يا دكتور وهي أنني اشكو من حصر في البول وهذه الشكوى لها الآن حوالي 5 سنوات وهي انني عندما ادخل إلى دورة المياه اعزك الله في أي وقت يخرج مني البول ولكن المشكلة بعد ذلك أي ان البول لا يتفرغ كله اجلس حوالي ساعة أردت أن اقوم ثم يبدو بعد ذلك لا ارتاح اجلس أحياناً ينزل على شكل قطرات وأحياناً إذا كان بعد شرب الماء ينزل على شكل كمية بطيئة.
  • لم تذكري اختي الكريمة عمرك في السؤال لكن بصفة عامة عند البالغين قد تكون حالتك ناتجة عن ضيق في عنق المثانة أو الاحليل أو نقصان انقباضات المثانة وتخاذل تقلصاتها الطبيعية نتيجة آفات عصبية تؤثر على دفع البول. يمكن التوصل إلى تشخيص دقيق باجراء الفحص الديناميكي على المثانة والصمام وتنظير المثانة وتصويرها بالاشعة مع نجاح مرتفع مع المعالجة حسب السبب المشخص.

سرطان البروستات

  • ياسر يسأل …… كيف أعرف سرطان البروستات الله يحمينا ويحمي الجميع عن هذا المرض وما آثاره الجانبية؟
    • يعتبر سرطان البروستات الورم الأكثر شيوعاً عند الرجال الذين تجاوزوا 50 سنة من العمر في الولايات المتحدة وأوروبا والبلاد الاسكندينافية وكذلك يشكل أكثر الأورام المسببة للوفاة بعد أورام الرئة والقولون في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ أنه يصيب واحداً من كل 6 رجال ونسبة الوفيات بسببه هي في حدود 3%. وهذا السرطان متواجد لدى حوالي 30% من الرجال بدون أي أعراض سريرية بعد تجاوزهم 50سنة من العمر كما أظهرته عدة اختبارات تشريحية على جثث رجال توفوا بسبب أمراض لا علاقة لها بهذا الورم وتزيد نسبة تشخيصه إلى حوالي 80% بعد سن 85سنة.

وهو منتشر في كل أنحاء العالم ولكن بنسب مختلفة. إذ يشكل ثامن أخطر سرطان يسبب الوفاة على مستوى المملكة العربية السعودية ويكون حوالي 7% من الأورام المسجلة سنويا لدى السعوديين الذكور (بحسب إحصائيات المركز الوطني لتسجيل الأورام عام 2005 م). يمكن تشخيص هذا المرض بفحص البروستات السريري بالاصبع عبر فتحة الشرج عن طريق الطبيب المعالج وكذلك قياس معدل (PSA) ب اس اي في الدم وذلك للفئة من الرجال المستهدفة من الفحص المبكر لهذا المرض والتي يحددها السن والعرق والتاريخ العائلي. وكلا الفحصين لا يعطيان التشخيص النهائي في حالة وجود سرطان البروستات لا سمح الله ، وإنما يعطيان الطبيب الدافع القوي لعمل فحوصات أخرى في حالة أن يكون هذان الفحصان أو احدهما غير طبيعي ومن ثم اللجوء لأخذ خزعات من البروستات بالأشعة الصوتية لإثبات أو نفي المرض.

التيستوستيرون

  • أنا آخذ أبر التستستيرون منذ سبع سنوات حيث أعاني من خلل في الغده النخامية بعد أن كان لدي ضعف جنسي مع ملاحظة أن حالتي قد تحسنت بعد أخذ هذا العلاج، مع العلم أني مصاب بالسكر وآخذ الأنسولين، عمري 37 ولدي أربعة أطفال . هل الاستمرار على هذه الإبر له مشاكل في المستقبل؟ وهل لها بديل؟
  • ان استعمال إبر التيستوستيرون لمدة طويلة قد يؤثر على وظيفة الكبد ويسبب التهابه المزمن ويزيد نسبة الهيموغلوبين (الخضاب) في الدم ويخفض معدل الكوليسترول الجيد ويسبب الوذمة، كما ان الاستعمال الطويل قد يؤدي الى نقص او انعدام في عدد الحيوانات المنوية الذي بدوره يؤثر على الانجاب خصوصاً إذا لم تتم تلك المعالجة تحت اشراف اخصائي في الغدد الصماء او في الامراض الجنسية والتناسلية. كما تشير بعض الدراسات الى تأثير هذا العلاج على حجم البروستات فهو يؤدي لتضخمها ويمكن ان يسرع ظهور التحولات السرطانية فيها. يتوفر العلاج التعويضي لهرمون الذكورة (التيستوستيرون ) بعدة اشكال منها الحقن والحبوب واللصقات الجلدية والهلامة ويختلف مدى التأثيرات العكسية لهذا العلاج حسب النوع المستخدم وفترة الاستعمال. تتميز الهلامة بأنها سهلة الاستخدام حيث يضع المريض هذه المادة في البيت على الجلد مرة واحدة يوميا ويبدأ الجلد في امتصاص الهرمون مما يؤدي إلى زيادته ووصوله إلى المستوى المطلوب كما أن من مميزات هذه الطريقة سهولة الاستخدام والمحافظة على مستوى الهرمون بصورة فسيولوجية مستقره طول فترة العلاج بعكس الحقن بالعضل حيث يتذبذب مستوى الهرمون صعودا أو هبوطا. كما أنه في حالة ظهور أي أعراض جانبية يمكن بسهوله إيقافه حيث يعود مستوى الهرمون إلى المستوى الذي كان قبله في فترة زمنية لا تتجاوز 72 ساعة. هنا من المهم الإشارة الى انه في حال استمرار العلاج لفترة طويلة مثل حالتك أخي الكريم ان يكون العلاج تحت إشراف متخصص مع متابعة دقيقة دورية.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×