البدانة تؤثر على خصوبة الرجل

توصلت دراسة حديثة من مركز كريشنا لأطفال الأنابيب الهندي ونشرت في شهر سبتمبر الماضي في مجلة أندرولوجيا، إلى أن زيادة الوزن ومحيط الخصر عند الرجل قد يؤدي إلى تراجع أعداد الحيوانات المنوية لديه.

وقام الباحثون في هذه الدراسة بتحليل نطاف 1285 رجلاً، ووجد الباحثون أن نطاف الرجال البدينين كانت أقل عدداً وتركيزاً وسرعةً وجودة من نطاف الرجال الذين يتمتعون بأوزان طبيعية. كما كانت نطاف الرجال البدينين أكثر ميلاً للتشوه الشكلي، وهو ما يؤدي بمجمله إلى تراجع فرص نجاح الحمل، سواءً من خلال الحمل الطبيعي أو من خلال عملية أطفال الأنابيب.

ومن المعروف مسبقاً أن المرأة البدينة قد تواجه مشاكل في الحمل والإنجاب، إلا أن الدراسة الحالية أثبتت أيضاً بأن البدانة لا تسبب مشاكل إنجابية عند النساء وحدهن، وإنما عند الرجال أيضاً.

من الجدير ذكره أن هذه الدراسة لم تثبت علاقة سبب ونتيجة بين زيادة وزن الرجل وتدني أعداد وجودة النطاف، وإنما مجرد ارتباط يحتاج تفسيره إلى إجراء المزيد من الدراسات.

وأشار الباحثون إلى أن أبحاثهم في هذا المجال مستمرة، وهم يعكفون على تحري ما إذا كان تخسيس الوزن يساعد على تحسين جودة النطاف، وأن النتائج الأولية تشير إلى إمكانية ذلك بالفعل.

يذكر أيضاً أن دراسات حديثة أثبتت أن جراحة تخسيس الوزن عند الأشخاص مفرطي البدانة تساعدهم على تحسين جودة نطافهم وأعدادها.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×