اضطرابات النوم قد تؤثر سلباً في خصوبة الرجل

توصلت دراسة حديثة أعلنت نتائجها خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للطب الإنجابي المنعقد مؤخرا في مدينة سولت ليك الأمريكية إلى أن النوم لفترة طويلة أو قصيرة قد يؤثر في خصوبة الرجل، وأن الفترة المثالية للنوم تتراوح بين سبع إلى ثمان ساعات في الليلة.

وأشار الباحثون معدي الدراسة من جامعة بوسطن الأمريكية الى ان نوم الرجل لأقل من ست ساعات أو أكثر من تسع ساعات في الليلة الواحدة يترافق مع تراجع في خصوبته، والمتمثل في تدني معدلات نجاح الحمل عند زوجته في أي وقت من السنة.

وقد يعود تفسير ذلك الى حدوث اضطراب في افراز هورمون التيستوستيرون والذي يعد من العوامل المهمة في تعزيز خصوبة الرجل، وهو يفرز غالباً في الليل في أثناء النوم.

وشارك في الدراسة 790 زوجا كانوا يحاولون الإنجاب، واستمروا بالمحاولة لأكثر من ستة شهور. كما أجاب الأزواج عن أسئلة حول عادات النوم وما إذا كانوا يعانون من اضطرابات في النوم. ووجد الباحثون بأن الرجال الذين كانوا يعانون من اضطرابات في النوم لأكثر من نصف فترة المراقبة كانوا أقل قدرة على الإنجاب من الرجال الذين لم يعانوا من اضطرابات في النوم.

من الجدير ذكره أن هذه الدراسة وجدت ارتباطاً بين طول فترة النوم الليلي والخصوبة عند الرجل، إلا أنها لم تثبت ذلك من خلال علاقة سبب ونتيجة، رغم أن هذه العلاقة بقيت قائمة بعد أخذ عوامل أخرى بعين الاعتبار، مثل عمر الزوج والزوجة، ومؤشر كتلة الجسم لديهما، وعدد مرات المعاشرة، وغيرها من العوامل التي قد تؤثر في الخصوبة.

أ.د. صالح بن صالح

error:
×